هل يمكن الشفاء من متلازمة التعب المزمن؟

main-image

ما هي متلازمة التعب المزمن؟

هو اضطراب يشعر المصاب به بالتعب والإرهاق الشديد الذي قد يستمر لمدة ستة أشهر، يزداد شعور المصاب بالتعب عند ممارسته للأنشطة الذهنية والجسدية. لم تعطي الدراسات نتيجة فاصلة إن كانت متلازمة التعب المزمن تمثل حالة مرضية، كما لم يتم تحديد أسباب معينة تقود للإصابة بها، مع ضرورة توضيح أن اجتماع بعض العوامل قد تقود للإصابة بمتلازمة التعب المزمن. المؤسف أن المصاب بمتلازمة التعب المزمن لا يتحسن حتى وإن وفر لنفسه سبل الراحة.

أسباب متلازمة التعب المزمن:

لم تحدد الدراسات أسباب واضحة ومحددة لمتلازمة التعب المزمن، ولكن يمكن القول أنها قد تنتج من اجتماع عدة عوامل منها:

  1. عدوى فايروسية.
  2. وجود مشاكل في الجهاز المناعي.
  3. التعرض للإجهاد النفسي.

ما هي أعراض متلازمة التعب المزمن؟

  1. الإرهاق والإنهاك الشديد بعد أي نشاط بدني أو ذهني.
  2. الصداع.
  3. الشعور بآلام في العضلات والمفاصل، والتي تزداد مع الحركة.
  4. الشعور بالدوار.
  5.  صعوبات في النوم.
  6. مشاكل في الذاكرة، التفكير، والتركيز.
  7. الاكتئاب.
  8. التهاب في الحلق.
  9. حدوث اضطراب في غدد العنق وتحت الإبطين.

هل يمكن الشفاء من متلازمة التعب المزمن؟

يركز العلاج الذي يتلقاه المصابين بمتلازمة التعب المزمن على التخفيف من الأعراض، لكن لا يوجد للأسف علاج للمتلازمة بحد ذاتها. وعليه يعتمد العلاج الآتي:

  1. جلسات العلاج والإرشاد النفسي للتخفيف من الاكتئاب: والأعراض المصاحبة له، إذ يعاني العديد من مرضى متلازمة التعب المزمن من الاكتئاب، لذلك يتم اللجوء للعلاج النفسي وأدوية مضادات الاكتئاب، التي تساعد المريض على التعامل مع مشاكل النوم وتخفيف الآلام التي يشعر بها.
  2. أدوية تنظيم ضربات القلب وضغط الدم: تساعد هذه الأدوية المصابين بمتلازمة التعب المزمن من التخفيف من الشعور بالإغماء والغثيان، عند إقدامهم على ممارسة أي نشاط بدني. ويجب الحذر وعدم تناول أيا من هذه الأدوية دون استشارة طبية.
  3. ممارسة التمارين الرياضية: يجب أن تمارسها بشكل مدروس وبما يتناسب مع حدة الأعراض التي تعانيها من متلازمة التعب المزمن، احذر من ممارسة الرياضة بشكل اعتباطي وغير مدروس أو بشكل حاد، فهذا كفيل أن يزيد من حدة أعراض متلازمة التعب المزمن لديك.
  4. نظم جدول أعمالك اليومي ووقتك.
  5. احرص على أن تكون روحك ايجابية، حتى وإن بات المحيط مليء بالسلبيات.

أغلب المصابين بمتلازمة التعب المزمن لا يتقبلون أعراضها، ويجدون صعوبة في إقناع أقربائهم أو أصدقائهم بحقيقة ما يشعرون به، حيثُ أنه لا يوجد فحوصات لتشخيص هذا المرض المزمن. وعليه، لا يسع المصاب إلا أن يلجأ إلى أشخاص يمثلون بالنسبة له مساحة آمنة تزوده بما يحتاج من دعم عاطفي، أو الانضمام لمجموعات الدعم النفسي التي تمكن المصاب من مقابلة غير من المصابين ويتعلم من تجاربهم في التعاطي مع الأعراض. بيد أنه لابد من الانتباه إلى أن حدة الأعراض تختلف من شخص لآخر وبالتالي طبيعة وتأثير العلاج تختلف من مصاب لآخر، لذلك يوجد العديد من المصابين الذين لا يشعرون بارتياح في مجموعات الدعم النفسي، بل على العكس من الممكن أن تمثل لهم ضغط نفسي أكبر. لذلك يفضل أن يمهد للمصاب أهمية العلاج، على أن يترك له الخيار في تحديد العلاج المناسب له.

التعب المزمن

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
د. سماح جبر 31/08/2020
كيف النفسية؟
blog-image
أ. رباب المن عباس 28/08/2022
العلاقات الزوجية
blog-image
بروفيسور مروان دويري 15/08/2022
العلاقات المجتمعية
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play