هل يمكن الشفاء التام من نوبات الهلع ؟

main-image

تحدث نوبات الهلع "الذعر" بسبب القلق من أحداث يومية مرهقه، بعد التعرض لصدمة، أو بعد سماع قصص وأحداث موت. واحد من بين كل عشرة أشخاص يعاني من نوبات هلع بين الحين والآخر. وهي عبارة عن شعور مفاجئ بالخوف، ما يدفع الجسم لترجمة هذا الشعور لردود أفعال شديدة، وذلك لاعتقاد صاحبها بأنه قد يكون أصيب بنوبة قلبية أو قد يتعرضون للوفاة. فعليا لا يوجد مبرر واضح للشعور بهذا الخوف.

ما هي أسباب نوبات الهلع؟

علميا لم يتم تحديد سبب معين لحدوث نوبات الهلع ولكن يمكن القول بأن هناك عوامل تساعد على حدوث نوبات الهلع، ويمكن القول بأنها عوامل تمثل سببا عاما لحدوث معظم الاضطرابات النفسية مثل: العوامل الوراثية، تعرضك للإجهاد الشديد، وجودك في بيئة مشحونة بالمشاعر السلبية، أو حدوث تغيير كيميائي في إفرازات الدماغ. بالعموم غالبا ما تحدث نوبات الهلع دون أي مؤشرات تدل على حدوثها، وغالبا ما تحدث نتيجة التعرض لمواقف ضاغطة.

ما هي أعراض نوبات الهلع؟

  1. الارتعاش / الرجفة. 
  2. التعرق الشديد. 
  3. الحرارة بالجسد. 
  4. دقات قلب سريعة.
  5. التنفس السريع. 
  6. الشعور بالاختناق. 
  7. ضيق التنفس. 
  8. وقد يظن البعض أنهم على وشك التعرض لنوبة قلبية. 

كيف تعالج نفسك من نوبات الهلع؟

  1. تغيير وضعية الجسد عند التعرض للنوبة، الوقوف بدل الجلوس، النهوض بدل النوم والعكس.
  2. التحرك، بإمكانك المشي أو تحريك اطرافك لمقاومة اثار القلق، الحركة تساعد على الحد من هرمون الكورتيزول المسؤول عن القلق والتوتر.
  3. شتت انتباهك بأمر آخر، مثلا الضغط على كره بشكل متواصل، الحركات المتكررة تصرف الانتباه عن الذعر.
  4. اغسل وجهك بالماء البارد، الذي يقوم بدوره بتحفيز الجهاز العصبي للتبطيء من معدل ضربات القلب مما  يساعدك بتهدئة الأعصاب.
  5. مضغ علكة، حسب دراسات صحية مضغ العلكة لمدة 14 يوما قد تحسن مستويات القلق وتقلل مستويات هرمون التوتر الكورتيزول الموجود في اللعاب. 
  6. تحسين التغذية، ضرورة الحرص على تناول المكسرات، البذور، الخضروات والبيض لاحتوائها على المغنيسيوم الذي يساعد بتحسين عمل الجهاز العصبي.
  7. الأعشاب، تجنب شرب المشروبات المنبهة التي تحتوي على كفايين ومحاولة استبدالها بأعشاب طبيعية.
  8. ​​​​​​​ممارسة أنشطة لتفريغ المشاعر السلبية والضاغطة، كالرسم أو التلوين أو حتى كتابة الخواطر. 
  9. ​​​​​​​درب نفسك على الاسترخاء والتنفس الصحيح، فهذا يساعد بالتخفيف من التوتر ويقلل نسبة استمرار نوبات الهلع.

الكثير منا معرض للإصابة بنوبات الهلع أو قد أصيب بها لأكثر من مرة لكنها تزول فور زوال المسبب لها، لكن تكمن المشكلة عندما تتكرر هذه النوبات لدرجة الاضطراب، نعني بذلك حدوثها بشكل متكرر في أوقات غير متوقعة. في هذه الحالة عليك اتباع الخطوات السابقة، والتفكير بشكل واعي حول كيفية تجاوز نوبات الهلع هذه في حال عدم نجاعة الخطوات السابقة. ننصحك في هذه الحالة اللجوء للإرشاد والعلاج النفسي، ما من شأنه أن يضع لك خطة علاجية تمكنك من مواجهة مسببات اضطراب نوبات الهلع، من خلال إدراك مكامن الخوف والتعامل معها وتجاوزها، لكن لا يمكننا الحزم بشكل نهائي أن تتخلص من نوبات الهلع، ولكن نجزم لك بأن جلسات العلاج والإرشاد النفسي من شأنها أن تعمل على تحجيم هول نوبات الهلع.

اقرأ أيضا : نوبات الهلع: اعراض وحقائق عن اضطراب الهلع (الذعر)

نوبات الهلع

تطبيق الصحة النفسية من حاكيني

screenshot screenshot
app-store google-play

جلسات استشارة نفسية أونلاين، مع أمهر الاخصائيين النفسيين

screenshot screenshot

جرب برامج المساعدة الذاتية، والتي تحتوي على كورسات تأمل ويقظة ذهنية، تمارين عملية لتعزيز صحتك النفسية، بالاضافة لمعلومات عن الاضطرابات النفسية والشخصية

screenshot screenshot
app-store google-play

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
د. سماح جبر 16/08/2023
الأهل والأطفال
blog-image
أ. منيرفا مزاوي 09/06/2022
العلاقات الزوجية
blog-image
أ. منيرفا مزاوي 23/06/2022
العلاقات الزوجية