نوبات الهلع: اعراض وحقائق عن اضطراب الهلع (الذعر)

main-image

الهلع Panic Attacks هو عرض شائع من أعراض القلق و الرهاب Phobias، والقلق هو أحد الأمراض النفسية الشائعة والتي نادرا ما تظهر كصعوبات أو أعراض عاطفية أو نفسية، بل تتخفى على شكل جسدي. إن الشكوى الأكثر شيوعا هي الأعراض الجسمية كالتعب والصداع وعدم انتظام ضربات القلب. تبلغ نسبة هذه الاضطرابات في عيادات الصحة العامة 20% على أقل تقدير وتكون زياراتهم متكررة ويتناولون الكثير من الأدوية غير اللازمة كمسكنات الألم والفيتامينات.

ما هي نوبة الهلع؟

نوبة الهلع هي فترة وجيزة من الخوف أو القلق الكاسح تتجاوز شدتها القلق الطبيعي، وخلال نوبات الهلع يخشى الناس غالبًا من أن يصابوا بنوبة قلبية أو يفقدون عقلهم أو يموتون. ويمكن أن تشمل نوبة الهلع عددًا من الأعراض الجسدية مثل: صعوبة التنفس، ضربات القلب، التعرق.
 

الشعور الشائع اثناء حدوث نوبة الهلع:

يكون الشعور بالخوف المفاجئ وبدون سبب ظاهر هو الشعور المسيطر على الفرد أثناء نوبة الهلع، وقد تصاحب هذا الشعور بعض الأعراض التالية:

  • الشعور بالخوف أو بالضعف أو بالغثيان

  • الخوف من فقدان السيطرة

  • دقات القلب

  • إحساسات بالوخز أو بالخدر

  • التعرق

  • الارتجاف والاهتزاز

  • آلام في الصدر

  • الغثيان

  • صعوبة التنفس

  • الخوف من "الجنون"

  • الشعور بالانفصال عن الواقع

  • إحساس بالرعب أو الموت أو الموت الوشيك

  • ألم أو انزعاج في الصدر

  • غثيان

ملاحظة: لا تحتاج نوبة الهلع إلى تضمين جميع الأعراض المذكورة سابقا.

وصف لهجمة فزع نموذجية:

  • تأتى بشكل فجائي بدون أي تحذير مسبق.
  • شـديدة، بحيث يرافقها أعراض مثل شدة الخفقان (الشــعور بأن القلب يدق بســرعة)، صعوبة التنفس، وشعور الشخص بالفزع بحيث يشتد خوفه من أن يموت أو ينهار أو يفقد عقله.
  • تستمر من عدة دقائق إلى نصف ساعة.
  • تختفي بسرعة كما بدأت.

اقرأ ايضا عن طرق علاج نوبات الهلع
 

حقائق عن نوبات الهلع واسبابها:

  • تبدو نوبات الهلع مخيفة ومزعجة جدا، لكنها لا تسبب ضررًا جسديًا في الواقع. 
  • التفسيرات الأكثر شيوعا لنوبات الهلع (نوبة قلبية أو إغماء) ليست واقعية على الاطلاق.
  • نوبات الهلع عادة ما تكون قصيرة ولكنها شديدة. عادة ما تصل أعراض الذعر إلى ذروتها في غضون 10 دقائق، وتنتهي في غضون 30 دقيقة. ومع ذلك، يمكن أن تستمر بعض الأعراض العالقة لأكثر من ساعة.
  • يمكن أن تحدث نوبات الهلع بشكل تلقائي مفاجئ وبدون سبب واضح، أو يمكن أن تكون مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمؤثر محدد مثل القيادة أو الأماكن المزدحمة أو الأماكن المرتفعة أو مغادرة المنزل ببساطة.
  • يحدث اضطراب الهلع عندما يكون لدى الشخص قلق متكرر أو خوف من نوبات الهلع المستقبلية، أو عندما يغير سلوكه لتجنب الهجمات (مثل تجنب موقف معين كالقيادة أو الأماكن المزدحمة أو الأماكن المرتفعة أو مغادرة المنزل).
  • تجنب المواقف التي تعتقد أنها قد تسبب نوبة هلع ، أو الأماكن التي قد تحدث فيها نوبة هلع يزيد المشكلة.
  • من المهم جدا أن نعلم أن هذا الاضطراب ناتج عن الضغط، وأن الأعراض الجسدية  التي يعاني منها المصاب ناجمة عن هذا الهلع وليسعن أي مرض عضوي خطير كما يظن المصاب. 
  • إن نوبات الهلع شائعة جدًا: فكثير من الأشخاص يشعرون بنوبة أو اثنتين من نوبات الهلع في حياتهم. ولكن في بعض الأحيان تصبح نوبات الهلع متكررة ومعيقة. فحين تحدث هذه النوبات بشـــكل أكثر، كأن تحدث مرة أو مرتين في الأسبوع، فحينها تسمى اضطراب الهلعPanic Disorder. 
  • هناك صلة وثيقة بين الجسم والعقل يكن تفسيرها كما يلي: حين نكون مضغوطين أو قلقين فإن الضغط أو التوتر له آثار سلبية على جسمنا لأن الجسم والعقل مرتبطان، ولذلك حين نكون مضغوطين فان الجسم يظهر آثار هذا التوتر ونشعر بالأعراض مثل مشكلات النوم والتعب، الخفقان، الأوجاع والآلام، ضعف التركيز والانتباه.
  • القلق يضاعف نفسه ويأتي بالهلع لإن بعض الأعراض خصوصا قلة النوم والتعب والأعراض الجسمية تجعل من الصعب جدا على الفرد أن يتعامل مع الأنشطة اليومية والعمل وكذلك فإننا نشعر بالتوتر أو الضغط والحزن وهذا غالبا يسبب الضغط على الجسم ويودي به إلى ااعياء، ولهذا نشعر بالألم والهم.
  • عليك أن تثق أن لا شيء من هذه الأعراض ينتج عنه أعراض خطيرة أو تهدد الحياة: عندما يشخصك الطبيب بأنك مصاب بالهلع فإن الأعراض التي تعاني منها مثل الدوخان، سرعة دقات القلب والخوف هي بسبب نوبات القلق. وهذه هي مشكلات شائعة وليست إشارات إلى مرض خطير، في الحقيقة أنها تحصل لأنك مضغوط أو قلق لشأن ما وهذا يجعلك تتنفس بأسرع مما هو عادي. حين تتنفس بأسرع مما هو معتاد فان هذا يحدث تغيرات في جسمك، تجعل قلبك يخفق بسرعة وتخاف أن شيئا ما فظيعا سيحل بك. وهناك طرق تجعلك توقف الهلع عن طريق ضبط تنفسك.

 

تقييم نوبة الهلع:

  • ما الذي كنت تفكر فيه قبل حدوث نوبة هلع لديك؟
  • كيف كان شعورك قبل حدوث نوبة هلع لديك؟
  • ماذا كنت تفعل قبل حدوث نوبة هلع لديك؟
  • حدد الأعراض التي تشعر بها أثناء نوبات الهلع.
  • ضربات القلب أو صعوبة التنفس
  • إحساس وشيك بالموت
  • الشعور بالدوار
  • اغماء
  • الشعور بالانفصال عن الواقع أو عن الذات
  • الخوف من "الشعور بالجنون"
  • ألم في الصدر
  • غثيان
  • الإحساس بالاختناق
  • قشعريرة أو الشعور بالخدر أو التنميل
  • رجفة
  • هل أنت قلق من حدوث نوبة هلع أخرى؟
  • كيف تقيم الانزعاج الناجم عن نوبات الهلع الخاصة بك على مقياس من 0-10؟
  • هل غيرت سلوكك بسبب نوبات الهلع الماضية؟

في حال كان لديك اي استفسار اضافي عن نوبات الهلع، يمكنك التسجيل في منصة حاكيني للحصول على استشارة من معالج نفسي او ممارسة التمارين المتوفرة للمساعدة الذاتية.

نوبات الهلع
first-separator second-separator

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. رباب المن عباس 26/07/2022
الأهل والأطفال
blog-image
بروفيسور مروان دويري 12/04/2022
كيف النفسية؟
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play