الحب: هل يستطيع الحب أن يستمر؟

main-image

يناقش ستيفن ميتشل -أحد أشهر المحللين النفسيين في القرن الواحد والعشرين- في كتابه (هل يستطيع الحب أن يستمر؟) موضوع الحب الرومنسي، ويطرح السؤال الأهم على الإطلاق، والذي بحث فيه أعظم الفلاسفة والمفكرين على مر التاريخ.

يقول ميتشل أن الحب بطبعه مليء بالتلقائية وعدم الوضوح، وهي صفات نحملها بالفعل في أنفسنا ولدينا بعض القدرة على تحملها. لكن جزء آخر في أنفسنا يطلب منا الوضوح والثبات والقدرة على التنبؤ بما سوف يحصل، وهي الأمور التي يهددها الحب بتقلباته وعواصفه العاطفية. عندما نحب شخصا ما، نحن نعطيه فرصة التقرب منا ومعرفتنا أكثر من أي شخص آخر، وبتعلقنا فيه نحن نعرض أنفسنا للرفض والنبذ. بما أن عالمنا النفسي مبني على الوقاية من الخطر، فإننا في لحظات معينة من غريزة الحفاظ على الذات نسجل الحب على أنه خطر، ونحاول حماية أنفسنا منه عن طريق قتل حيويته وبريقه.

في نفس السياق، يقول ميتشل أنه من خلال مراقبتنا لأنفسنا في علاقاتنا العاطفية، نرى أننا نحاول بطريقة غير واعية إخراج عدم اليقين تماما من علاقتنا، مثلا حين نقول “أصبحنا نعرف بعض بشكل تام لدرجة أننا نفكر بنفس الشيء، ونحن نقول نفس الكلمة بالوقت ذاته”. في المقابل، أي لحظة طبيعية من عدم اليقين تخيفنا وتجعلنا نقفل الأبواب أمام الحب الذي لا يمكن السيطرة على  مسار أحداثه. فكرة ميتشل تتمحور حول أننا معظم الأحيان ننهي الحب بأنفسنا، نتيجة خوفنا، ونظن أن نهايته أسبابها لا تتعلق فينا. يقول ميتشل، أنه حين يشتكي الأزواج من زواجهم الميت الذي أصبح فارغا ورتيبا، على التحليل النفسي أن يساعدهم ليفهموا أن وضع زواجهم ما هو إلا حماية مقابل خوفهم من الألم والفقدان.

يتكلم ميتشل عن تعقيدات الحب وأعمق مكوناته حسب علم النفس التحليلي. مثلا، هو يتكلم عن مبدأ “المثالية ”(Idealization)، ويقول أننا نرى في من نحب أجمل الصفات، وهي الصفات التي يغذيها خيالنا ونحتاجها فيه. فنحن نختار الشخص الذي يبدو مليء بالحياة، والشخص المتميز بحبه للإستقرار أو الشخص الذي يتميز بإهتمامه الكبير جدا بقضايا أخلاقية – لأننا نحتاج هذه الصفات في هذا الشخص. لكن ما لا نعلمه، أن الشخص المليء بالحياة ربما حيويته هي نوع من الحماية بسبب شعوره بالفراغ الداخلي، والشخص المحب للإستقرار يخبئ في داخله رغبة مكبوتة في عيش عدم الإستقرار، وربما الشخص المهتم جدا بقضايا أخلاقية يغطي ويكبت ميله لإنحرافات معينة. وهكذا نكون قد اخترنا تماما الشخص الذي لم نرد أن نختاره.

ستيفن ميتشل يتناول موضوع الحب بعمق، وكتابه لا يندرج تحت خانة كتب المساعدة الذاتية. من الجدير بالذكر أن ميتشل لا يعطي إجابة على السؤال الذي اختاره عنوانا لكتابه، فهو يترك مسؤولية الإجابة العميقة والمعقدة للقارئ. أعتقد أن ما حاول الكاتب أن يقوله، هو أن إستمرارية الحب تحتاج جهد ذاتي ورغبة في التطور والنضوج، مع إتخاذ قرارات واعية وقدرة على احتمال عدم اليقين- طبعاً مع السعي المستمر للوعي الذاتي.

كان هذا الكتاب الأخير لستيفن ميتشل الذي توفي بشكل فجائي بعمر ال- 54 سنة 2000. بعد كمية هائلة من الكتب الضخمة عن التحليل النفسي والعلاج النفسي، ترك لنا كتابا عن الموضوع الأهم الذي لن يكف عن إشغال أذهان البشر واستنفاذ طاقاتهم، ألا وهو الحب

first-separator second-separator

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. منيرفا مزاوي 17/07/2022
العلاقات الزوجية
blog-image
د. سماح جبر 10/09/2020
كيف النفسية؟
blog-image
بروفيسور مروان دويري 14/06/2022
العلاقات المجتمعية
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play