لا حلول سحرية في العلاج النفسي

main-image

يظن ذلك الغارق في مشاكل الحياة أنه سيتخلص منها جميعا من خلال استشارة نفسية يتيمة مع الطبيب النفسي، وتعتقد تلك التي تقف على حافة الطلاق أنها ستعيد بناء عش الزوجية ليصبح بأبهى حلة عن طريق حضورها وحدها الى العلاج النفسي عدة مرات، وتأتينا عائلة بابنها المتمرس بالجريمة والانحراف تأمل  تغيير طبائعه مرة واحدة وللأبد، ويحسب شاب يشعر بالتعاسة من كل اتجاه أننا سنقوم بوصف "حبوب السعادة" لتخلصه من تعاسته وأخر لا يجتهد في دراسته أننا سنصف "حبوب التركيز" له ليكون ناجحا بلا عناء.  

للأسف أننا، لا نحن ولا غيرنا نمتلك مصباح علاء الدين ولا عصا سحرية تغير الحال الى نقيضه وتمحو المشاكل النفسية وتضفي السعادة والهناء بحركة واحدة. لكننا نعتقد أن الحلول ممكنة والتغيير للأفضل ليس مستحيلا، وأن المثابرة على العلاج النفسي قد تؤدي إلى نتائج كالسحر في بعض الأحيان. نحن لا نغري بالوعود الزائفة كتلك التي تقدمها بعض الاعلانات التجارية لتخفيف الوزن ومساحيق التجميل، لكننا نعلم أن تفسير منشأ الأعراض النفسية وتفهمها واجراء التدخلات المعرفية والسلوكية والعلاجية الأخرى والعمل مع العائلة ان لزم الأمر بشكل حثيث ومتكررسيصنع تغييرا معتبرا وثابتا في حياة الأفراد .

إن التعرف على الذات وتفهمها، وتطوير وعي واستجابات أكثر صحة ومرونة للظروف الضاغطة المحيطة بالفرد، والتعامل الامن والسليم في العلاقات سواء بإصلاحها أوبالابتعاد عنها، والتغلب على مشاكل الحياة دون انهيار أو تقهقر، يحتاج إلى خطوات عديدة ومستمرة والى متابعة حثيثة، وفي الغالب لن نحصل على نتائج فورية ولكننا نستمر في العمل العلاجي بيقين يشبه الاعتناء بنبتة ابتداء من البذور، عليك أن تستمر بالري والرعاية حتى دون أن ترى النتائج بأم عينيك لعدة أسابيع، لكنك تثق أنك ستلمح الساق الأخضر يشق التربة معلنا حياة جديدة بعد حين. 

يتأمل المتعالج لو أن طبيبه النفسي يستمع لكل ما لديه من اللقاء الأول وأن يأتي له بالحلول الجذرية فورًا وأن يكون اللقاء الأول هو الأخير، ولكن تشير الأبحاث الرصينة في الطب النفسي إلى أن تحسن أي متعالج نفسي يعتمد، من ضمن عوامل عديدة، على عدد المرات التى يرى فيها المتعالج طبيبه المعالج. فنحن لا نستطيع أن نحيط بكل أعراض وطبائع وظروف وعلاقات هذا الانسان من لقائه مرة واحدة وانما نجمع له "صورا" عديدة من عدة لقاءات ونقوم بعد ذلك بتركيب تلك "البزل" التي توضح لنا سويا خارطة الطريق في العمل العلاجي. 

ليس لدينا حبوبا للنجاح أو السعادة، لدينا حبوبا مضادة للاضطرابات النفسية التي قد تقف عائقا في طريقنا للسعي نحو النجاح والسعادة وهذا لا يعفينا من العمل نحو التغيير! إن هذه المبادئ يجب أن يؤسس لها منذ بداية العمل العلاجي، وعلى الراغبين بالعلاج النفسي أن يعلموا أن التغييرالبطيء والتدريجي والمتصاعد هو ما يعوَّل عليه  وأن التغييرات "السحرية" أي الفورية والكبيرة لا تصدق ولا تدوم، وأن التغيير الحقيقي يأتي من الذات وليس من الخارج وأن دور المعالج النفسي لا يتعدى أن يكون مفسرًا وميسرًا ومؤيدًا لعملية التغيير وأن العلاج النفسي ليس بنزهة وأن على الراغبين بالعلاج النفسي أن يبذلوا جهدًا ويصرفوا وقتا ويدرّبوا أنفسهم بطريقة دائمة  للمضي بحياتهم نحو الأفضل.

قرا ايضا كيف تحقق الاستفادة العظمى من العلاج النفسي

العلاج النفسي
first-separator second-separator

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. إحسان بكاري 06/10/2022
كيف النفسية؟
blog-image
د. وليد سرحان 08/08/2022
كيف النفسية؟
blog-image
أ. إحسان بكاري 18/08/2022
الاضطرابات النفسية
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play