اضطراب الشخصية الوسواسية: ما الفرق بينه وبين الوسواس القهري؟

main-image

ما هو اضطراب الشخصية الوسواسية؟

هو اضطراب في الشخصية يدفع صاحبه لبذل جهود حثيثة من أجل تحقيق كافة المعايير للوصل للكمال، سواء كان ذلك على مستوى التزام المصاب بالأنظمة أو الدقة الفائقة في ملاحظة تفاصيل ما حوله. هذا كله يحث المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية إلى محاولة فرض معايير الكمال والأنظمة على البيئة المتواجد فيها ما يهدد استقرار علاقاته الاجتماعية مع محيطه.

أعراض اضطراب الشخصية الوسواسية:

قد نلاحظ اجتماع بعض أعراض اضطراب الشخصية الوسواسية فيمن حولنا، ولكن لابد من الانتباه إلى أن اجتماع بعض هذه الأعراض في شخص معين لا يعني بالضرورة أنه مصاب باضطراب الشخصية الوسواسية. فحتى يتم تشخيصه بانه مضطرب يجب أن يكون لهذه الاعراض تأثير مباشر وكبير على حياة المصاب الأسرية والوظيفية. 

من أعراض اضطراب الشخصية الوسواسية:

  1. تتصف هذه الشخصية بالانشغال المفرط بأدق الأمور. وعدم المرونة والتقيد بحرفية الأنظمة لا بمعانيها. مثلاً: إذا كان المدير مصاباً بهذا الاضطراب كل ما يهمه هو التزام الموظفين بالحضور والغياب، والالتزام بنظام العمل وليس روح العمل والانتاجية.
  2. المبالغة في المثالية. بحيث لا يرضيه شيء مما يفعله بنفسه أو مما يفعله الآخرون، ودائماً في النهاية يجد عيب مهما كان صغيراً. مثلا: الأم المصابة بهذا الاضطراب لا ترضى أبدا عن أبنائها ودائماً تُشعرهم بالتقصير واحتياجهم لبذل مجهود أكبر وأكبر وإذا كان معدل ابنها ٩٩ توبخه لماذا لم يحصل على الدرجة الكاملة فهي لا ترضى أبداً بما هو أقل من الكمال.
  3. ينتج عن المثالية المرضية الإسراف في العمل بلا استرخاء. وعدم القدرة على الاعتماد على الآخرين في إنجاز العمل فهو غير صالح للعمل الجماعي؛ لأنه يقوم بجميع الأعمال بنفسه ويتذمر من عدم مشاركة الآخرين معه.
  4. انعدام المرونة، والعناد. فهو من أكثر الشخصيات المتصلبة بحيث يواجه الآخر صعوبة كبيرة في تغيير أفكاره ومعتقداته مهما كانت خاطئة. 
  5. كما انها تتسم عادة بالبخل. لكن ليس حباً في المال بل اعتقاداً بأن المال يجب أن يصرف بالطريقة الصحيحة فقط، لذلك يحسب حساب كل فلس وكيف ولماذا تم صرفه، ويبالغ في حفظ الأشياء غير المهمة، خوفاً من أن يحتاجها يوماً ما فغالباً تكون غرفته وبيته مكدساً بالأمور الإضافية البالية.
  6. الوسواس الشديد في الصح والخطأ والضمير الحي جداً لدرجة المرض. بحيث يقضي أغلب ساعات يومه في محاسبة نفسه على أنه لماذا في الموقف الفلاني ابتسم أو لماذا لم يبتسم أو لماذا قال هذه الكلمة أو لماذا لم يقلها.
  7. الإصرار غير المنطقي على اتباع الآخرين طريقته في تنفيذ الأمور. أو المعارضة غير المنطقية للسماح للآخرين بتنفيذ الأعمال بسبب اقتناعه بأنهم لن يؤدوها بشكل صحيح.
  8. عدم اتخاذ القرارات. حيث يتجنب اتخاذ قرارٍ ما أو يؤجله أو يؤخره. فعلى سبيل المثال: لا يستطيع تأدية واجباته في الوقت المحدد بسبب كثرة تفكيره بالأولويات. كما أنه لا يعود السبب في عدم اتخاذ القرارات إلى الحاجة الماسة للنصح والطمأنة من الآخرين.
  9. البخل العاطفي وعدم القدرة على بيان عواطفه مما يسبب مشكلة عاطفية لشريكه في الحياة.
  10. التفاني الزائد في العمل والإنتاجية إلى درجة التخلي عن الصداقات وأوقات الراحة.

ما الفرق بين اضطراب الشخصية الوسواسية والوسواس القهري؟

يختلف اضطراب الشخصية الوسواسية عن اضطراب الوسواس القهري وقد يجتمعان لدى شخص واحد او يُصاب بأحدهما فقط. يكمن الفرق بينهما في:

  • طبيعة الأفكار التي تسيطر على العقل.

 أن طبيعة الأفكار التي تجتاح عقل المصاب باضطراب الوسواس القهري تصنف على أنها هلاوس غير منطقية ولا أساس لها من الصحة، بينما تصنف أفكار المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية بأنها أفكار منطقية ولازمة لتسيير الأمور اليومية بشكل سليم (بالنسبة للمصاب).

  • تأثير هذه الأفكار على حياة المريض.

تؤثر الهلاوس التي يفكر بها المصاب باضطراب الوسواس القهري على حياته من جميع جوانبها لأنها تؤثر بشكل أساسي على رؤيته للحياة وتعريفه لها. بينما تؤثر طبيعة أفكار اضطراب الشخصية الوسواسية على علاقاته الشخصية والمهنية كونه يريد تسيير الأمور والأشخاص بالشكل الذي يراه هو مناسب ما يجعله غير قادر على إنشاء علاقات اجتماعية مع من حوله.

في حال وجود جميع الأعراض التي ذكرناها انفا وبدرجة شديدة فإنه سوف يواجه المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية صعوبة شديدة في تكوين الصداقات والعلاقات الاجتماعية أو الحفاظ عليها، كما أنه يواجه صعوبة لأنه يريد تطبيق القوانين حرفياً والانعطاف النفسي قليل لديه لذلك كثيراً غالبا ما يعيش في دوامة من اللوم وتأنيب الضمير مما يجعله يشعر بالتعاسة كثيراً.

لذلك يعد الزوج أو الزوجة المناسبة لهذه الشخصية هو أو هي الشخصية الوسواسية أيضاً فاقتران شخصين بهذه الصفات يجعل زواجهما هادئاً وبعيداً عن المشاكل، وقد يخططان معاً لحياة موفقة وناجحة إذا لم تكن الأعراض شديدة وكثيرة لديهما، كما أنه قد يتوفق مع الشخصية الاعتمادية بشرط أن يتبعه في أوامره حول النظام والترتيب والدقة في الوقت والمواعيد.

الرجل الذي لديه هذه الشخصية نادراً جداً ما يفكر بتعدد الزوجات أو يدخل في علاقات عابرة وهذه الشخصية من أكثر الشخصيات التزاماً بالأخلاقيات والأصول المتفق عليها.

الشخصية الوسواسية الوسواس القهري اضطراب نفسي
first-separator second-separator

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
د. إياد العزة 03/08/2022
كيف النفسية؟
blog-image
أ. إحسان بكاري 06/10/2022
كيف النفسية؟
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play