كيف تعالج نفسك بنفسك من الاكتئاب؟

main-image

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو اضطراب نفسي يعرف بهبوط المزاج بدرجة كافية لتؤثر على حياة الإنسان. يصيب كل الأعمار من الطفولة للمراهقة إلى الشباب وحتى الشيخوخة، وله ذروات لحدوثه، في العشرينات ثم الخمسينات والستينات. كما يصيب الإناث أكثر من الذكور، وهناك بعض أنواع الاكتئاب المختصة بالإناث مثل اكتئاب النفاس، وتعكر مزاج ما قبل الدورة الشهرية.

أود التنبيه بأن الاكتئاب واسع الانتشار ويؤثر على ما يصل إلى 7% من البشر، وترتفع معدلات الإصابة بين من يعانون من أمراض عضوية أخرى أو من تعاطوا المؤثرات العقلية، والكحول والمخدرات المختلفة. وقد يصل في بعض الحالات إلى 30% مثل المصابين بالسرطان أو مرض باركنسون، ويتضاعف حدوثة في مرضى السكري ومرضى السكتات الدماغية والجلطات القلبية.

ما هي أسباب الاكتئاب:

اضطراب الاكتئاب له أسباب متعددة، منها:

  1. حياتية: وهي متعلقة في نمط الحياة وضغوطها المختلفة، والتجارب الشخصية مع هذه الضغوط، التي تعمل معاً لإحداث الاكتئاب. وقد يساهم تعاطي المخدرات والكحول في حدوث الاكتئاب. تظهر أعراض الاكتئاب عندما تؤدي هذه العوامل إلى خلل في الناقلات العصبية الكيميائية في مراكز الدماغ، المسؤولة عن تنظيم المزاج.

  2. وراثية: بالتأكيد للوراثة دور مهم في اضطراب الاكتئاب، وهذا الدور يمكن ملاحظته في تكرار الحالة الواحد في أكثر من فرد. كما اثبتت الدراسات على التوائم المطابقة وغير المتطابقة، وفي دراسات التبني التي تؤكد وجود دور مهم للعامل الوراثي. وقد تتلاقى وراثة الاكتئاب مع غيرها من العوامل والاضطرابات النفسية، مثل: إدمان الكحول أو اضطراب ثنائي القطب.

كيف تعرف أنك تعاني من الاكتئاب؟

أعراض الاكتئاب تتراوح في الشدة والمدة، وتشمل:  

  1. الحزن.
  2. اليأس.
  3.  الملل.
  4. فقدان الأمل.
  5. انعدام الشغف والدافعية.
  6. عدم الاستمتاع بما كان يستمتع به اصلاً.
  7.  آلام جسدية.
  8. قلة في الشهية.
  9. ضعف في النوم وصعوبة في النهوض باكرا.
  10.  يشعر المريض بعبثية الحياة ومعاناتها.
  11. يتمنى المريض الموت ويفكر بالخلاص من الحياة بكل الطرق.
  12. الأفكار الانتحارية.

تتراوح شدة الأعراض من بسيط ومتوسط إى شديد، في بعض الأحيان تكون الأعراض لا نمطية في الاكتئاب الشتوي، فيكون هناك زيادة في شهية الطعام والنوم. وقد يكون الاكتئاب ذهاني عندما يترافق مع هلاوس وأوهام، كأن يسمع المريض أصواتا تقول له أنه مذنب ويجب أن يموت وقد يرى جنازته أمامه.

طرق علاج الاكتئاب:

مرض الاكتئاب مثل غيرة من الاضطرابات النفسية ليس بالضرورة أن يعرف المريض أنه يعاني من اكتئاب ويشخص نفسه، بل إن وجود أعراض نفسية وسلوكية تؤثر على حياته اليومية، أدائه، إنتاجه، التزامه بالعمل أو الدراسة، والعلاقات الاجتماعية. هي كافية للإنسان أن يطلب مساعدة الطبيب الذي يقوم بدوره بتشخيص المرض وتحديد خطة العلاج. الاكتئاب برغم قسوته إلا أنه مرض قابل للشفاء، ويعالج بالعلاج النفسي وتحديداً العلاج المعرفي السلوكي وبالعلاج الدوائي، وفي بعض الأحيان قد يتطلب الأمر العلاج بالحث بالرنين المغناطيسي أو بالعلاج الكهربائي.

الكثير من الأشخاص لا يفضلون تلقي مضادات الاكتئاب خوفا من الإدمان عليها، لذلك لابد من الإشارة إلى أن هذا غير ممكن؛ لأن مضادات الاكتئاب هي أدوية نوعية لا تعطي الإنسان مشاعر تجعل الإنسان يسيء استعمالها، فهي يمكن تشبيهها بالمضاد الحيوي الذي يقوم بفعله. مهما طالت مدة تلقي الدواء هذا لا يعني أي درجة من الإدمان.

ما يجب أن يدركه كل مصاب بالاكتئاب أنه يمكن العلاج التام من الاكتئاب، والشفاء في معظم الحالات. ويبقى هناك فئة بسيطة قد يكون لديهم اكتئاب صعب لا يتجاوب مع العلاج، وله تدبير مختلف من قبل الأطباء والأخصائيين النفسيين يمكن أن ينهيه. ومن الشائع أن يكون الاكتئاب متكررا، معنى ذلك أن الاكتئاب يعود بعد سنة أو سنتين من انتهاء النوبة، واحتمال التكرار في حياة المريض بعد النوبة الأولى للاكتئاب هي 50%، وبعد النوبة الثانية هي 75%، وبعد النوبة الثالثة قد تصل إلى 95%. لذلك من تكرر لديه نوبات الاكتئاب 3 مرات أو أكثر يكون بحاجة للعلاج الدائم لمنع التكرار.

كيف تعالج نفسك بنفسك من الاكتئاب؟

يكون متاحا أن تعالج نفسك بنفسك من الاكتئاب عندما يكون بسيطا وعابراً عندئذ ينتهي لوحده، لكن اللجوء إلى الطبيب يفضل حتى في الاكتئاب البسيط؛ لأنه قد يتطور إلى متوسط وشديد.

مع الأسف يصل الناس متأخرين للعلاج لاعتقادهم أن مشاكلهم الحياتية التي تصيبه بالاكتئاب هي أمر طبيعي، وهذا ما يجعلهم يقتنعون بأنهم ليسوا بحاجة لعلاج بل بحاجة لحل المشاكل وهذا خطأ. كذلك الأمر لمن ليس لديه مشاكل يستنكر أن لدية اكتئاب كون ليس لديه مشاكل، وأيضاً يقرر عدم الذهاب إلى الطبيب.

من المهم ألا نعمل العلاج أيا كان شكله لأن مضاعفات الاكتئاب عديدة منها على المستوى الشخصي، أن الانسان يفقد عمله أو يتعثر في دراسته أو تجارته، وهذا يؤثر عليه مادياً ومعنوياً ويؤثر على مكانته في المجتمع. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب على سبيل المثال عند المرأة لاتهامها أنها كسولة ولا تقوم بواجباتها وقد يحدث الطلاق بناء على ذلك. أما المضاعفات الغير واضحة للناس أن الاكتئاب غير المعالج يزيد من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية، ويؤدي لعدم انضباط الأمراض المزمنة كالضغط والسكري. ومن أسوأ المضاعفات هو محاولات الانتحار والانتحار الذي يشكل فيه الاكتئاب سبب لثلاثة أرباع المنتحرين.

الوقاية من الاكتئاب تكون أساساً بالتوازن في الحياة، الالتزام بالوسطية وعدم التطرف في الأمور، ممارسة الرياضة، النوم المنتظم، والطعام المنتظم. كما أن بعض الشخصيات خصوصاً الوسواسية بحاجة للانتباه بأن شخصياتهم قد تجرهم للاكتئاب؛ بسبب أسلوبهم في التعامل مع الأمور وتضخيمها، ورغبتهم في الكمال الذي يصعب تحقيقه.

 

اقرأ أيضا : ما هي أشد أنواع الاكتئاب اسبابه واعراضه وعلاجه؟

الاكتئاب

تطبيق الصحة النفسية من حاكيني

screenshot screenshot
app-store google-play

جلسات استشارة نفسية أونلاين، مع أمهر الاخصائيين النفسيين

screenshot screenshot

جرب برامج المساعدة الذاتية، والتي تحتوي على كورسات تأمل ويقظة ذهنية، تمارين عملية لتعزيز صحتك النفسية، بالاضافة لمعلومات عن الاضطرابات النفسية والشخصية

screenshot screenshot
app-store google-play

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
د. سماح جبر 06/09/2020
كيف النفسية؟
blog-image
ايمان ابراهيم 10/03/2023
العلاقات الزوجية