كيف تحسن ممارسة الرياضة العلاقة الزوجية ؟

main-image

يقال إن الأزواج الذين يتعرقون معاً يبقون معاً، لقد حان الوقت للتفكير في كيف يمكن للياقة البدنية أن تفيد ليس فقط صحتك ورفاهيتك، ولكن أيضاً علاقتك الزوجية. تشير مجموعة كبيرة من الأبحاث إلى أن الأزواج الذين يتعرقون عند ممارسة الرياضة يبقون معاً حقاً. في الحقيقة، ممارسة الرياضة سوياً كأزواج بإمكانها أن تحقق لنا الكثير في العلاقة الزوجية.

أهمية المشاركة في ممارسة الرياضة بين الأزواج:

من شأن الرياضة أن ترفع من معدل السعادة في العلاقة الزوجية، إذ تشير الدراسات إلى أن بعد مشاركة الأزواج في تحدي جسدي مثير أو نشاط جسدي، يجعلهم يتحدثون عن شعورهم بالرضا من علاقتهم الزوجية، وارتفاع شعور الحب تجاه شريك الحياة. ويمكن للسعي إلى خلق لياقة بدنية ذات أهداف مشتركة، أن يعزز من جودة علاقتكم الزوجية. مثال ذلك، الركض 5 كيلو متر، الركض المنتظم سويا، الرقص، أو قضاء موعد ليلي في الصالة الرياضية ال Gym.

كما يمكنها تحسّين كفاءة التمارين التي تقوم بها. حتى وإن كنت بالفعل تشعر بأنك مؤهل للقيام بتمرين معين، فقد يكون اصطحاب شريك الحياة طريقة رائعة لزيادة إنتاج طاقتك.

وجود شريك الحياة سيؤدي إلى تحسين سرعتك خلال ممارسة الرياضة، دون أن تدرك بالضرورة تأثيره عليك. كما يساعدك على تحقيق أهداف لياقتك. إذ عندما يهتم شريك الحياة باللياقة البدنية - لياقته ولياقة شريك الحياة - يصبح من السهل تحقيق أهداف اللياقة.

أظهرت دراسة حديثة أن الأزواج متوسطي الوزن الذين يهتمون بممارسة الرياضة، يمارسون المزيد من النشاط البدني عندما تقدم زوجاتهم تعليقات أكثر دعماً تتعلق بالصحة. لكن يفضل ألا نعتمد بشكل كبير (أو حصري) على شريك الحياة عندما يتعلق الأمر بأهداف اللياقة الخاصة بك.

تأثير الرياضة المباشر على علاقتنا الزوجية

ما نشهده من أعراض خلال ممارسة الرياضة، تجعل شريك الحياة يقع بحبّك، إذ تؤدي التمارين الرياضية إلى ظهور أعراض الاستثارة الفيسيولوجية، كتعرق اليدين، سرعة النبض، وضيق التنفس.

تعكس هذه الأعراض من نواح كثيرة إثارة الانجذاب الرومانسي. كما  ترفع الشعور بالترابط العاطفي، ممارسة الرياضة سوياً تنشئ سياقاً يمكنك فيه تنسيق أفعالك مع الطرف الآخر. على سبيل المثال، قد ترفع أوزاناً بإيقاع مع شريكك، أو تطابق مشيتك أو ركضك بسرعة معه/ا، أو ممارسة أي تمرين والعد سويا للوصول إلى الهدف. هذا يجعل الأزواج يشعرون بالتناغم والدعم مما يعزز من الترباط العاطفي بينهما.

بعد أن تعرفتم على جميع تلك الفوائد الرائعة، تعالو لنختبرها سويا.

قم بتسجيل في موقع حاكيني للحصول على معلومات قيمة وأدوات عملية لتعزيز صحتك النفسية.

الرياضة العلاقة الزوجية

تطبيق الصحة النفسية من حاكيني

screenshot screenshot
app-store google-play

جلسات استشارة نفسية أونلاين، مع أمهر الاخصائيين النفسيين

screenshot screenshot

جرب برامج المساعدة الذاتية، والتي تحتوي على كورسات تأمل ويقظة ذهنية، تمارين عملية لتعزيز صحتك النفسية، بالاضافة لمعلومات عن الاضطرابات النفسية والشخصية

screenshot screenshot
app-store google-play

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. ربى سعدي 05/06/2021
كيف النفسية؟
blog-image
د. سماح جبر 24/07/2022
الاضطرابات النفسية