الفرق بين المرشد النفسي واللايف كوتش 

main-image

قد يظن البعض أن الفروع والأقسام النفسية كلها واحدة أو تؤدي الغرض نفسه، فلا يستطيعون التفريق بين الطبيب النفسي والمعالج النفسي ويطلقون لفظ الطبيب حتى للمرشد النفسي أو اللايف كوتش.

ما علاقة اللايف كوتش بالفروع والمهن النفسية؟ 

لقد أصبحت اللايف كوتشينج مهنة العصر في الآونة الأخيرة وباتت تغطي الكثير من المجالات الخاصة بالتدريب ومنها ما يخص المجال النفسي، ولكن هل هذا فعلا من اختصاص اللايف كوتش؟! وهل يقوم المعالج النفسي أو المرشد النفسي بتدريب المريض لاعادة الانخراط بالحياة من جديد أم فقط اللايف كوتش يقوم بذلك؟ لنضع بعض الفروقات نصب أعيننا لكي نستطيع التمييز بين كل مجال ونعطي كل ذي حق حقه.

قد يتشارك اللايف كوتش مع المرشد النفسي ببعض الخصائص والخدمات التي يقدمونها مثل التدريب على المهارات الحياتية ومنها (مهارات التواصل الاجتماعي الفعال، مهارات إدارة الوقت، حل المشكلات واتخاذ القرار وغيرها) وقد يتشاركون ببعض الخصائص مثل احترام العميل والخصوصية والسرية وعدم اسداء النصح والاستماع الفعال للعميل وطرح الأسئله المفتوحة عليه ووضع أهداف عملية لتحققق ما يصبو له. ولكن حتما تختلف مهنة الإرشاد والتوجيه النفسي من خلال مجال الدراسة والتخصص العلمي المعروف والمدعوم بالدراسات والأبحاث التي تؤكد فعاليته. 

وهو شأنه شأن الفروع والمهن المسجلة الأخرى التي تحفظ حقوق العميل وخصوصيته ووفقا لأخلاقياتها المهنية تمنع إقامة علاقة بين العميل والمرشد من أي نوع وتؤكد على احترام العميل أيا كن جنسه أو دينه... وتنص على حيادية المرشد وعدم إعطاء طابع شخصي في العملية الإرشادية.

أما اللايف كوتشينج فهو عبارة عن تدريب يتم من خلاله تأهيل الأشخاص للقيام بالمهنه ولم يجرى دراسات تؤكد أو تنفي فعاليته وبالنسبة للإرشاد النفسي فهو إرشادي وقائي (قبل وبعد الاضطراب) ويساعد العميل على التوازن في حياته واتخاذ قراراته وحل مشكلاته والتعامل مع الضغوطات المختلفة التي يمر بها بالاضافة إلى مساعدته في تحقيق ذاته والوصول لأهدافه ولا يقوم المرشد النفسي بالعلاج النفسي بل هو من اختصاص المعالج النفسي الذي يدرس علم النفس الاكلينيكي ويكون مؤهلا للعلاج. ولكن مع الأسف قد يدعي بعض الأشخاص من اللايف كوتشز أنهم يستطيعون معالجة الكآبة وتخليص العميل من القلق والمخاوف المختلفة بالإضافة لتعديل الأفكار والمعتقدات للعميل.

فكيف يستطيعون فهم الكآبة دون دراسة خصائص شخصية الإنسان والعوامل البيولوجية والنفسية والسلوكية والبيئية التي تؤثر بها؟! والتي يدرسها المرشد النفسي. وكيف يستطيعون تعديل الأفكار والمعتقدات والتي تتم دراستها والتدرب عليها من خلال العلاج المعرفي؟

فالمرشد النفسي من خلال دراسته يستطيع تمييز الأعراض الطبيعية والغير طبيعية لكل شخص بحسب ظروفه والمرحلة العمرية والخصائص المختلفة الأخرى ويقوم بتحويله للمختص المناسب في حال وجود أعراض تتطلب العلاج ولكن اللايف كوتش لا يستطيع التمييز بينها ولذلك لا يستطيع تحويله للمختص المناسب إلا في حالات متقدمة. إذن يقوم المرشد النفسي ينفس المهام التي يقوم بها اللايف كوتش ولكنه مدعم بالخلفية العلمية ويتبع منهج رسمي ومهني.

وما يميز اللايف كوتش أنه يستطيع التعاون مع المرشد النفسي في عملية تدريب العميل على المهارات المختلفة وقضاء وقت أطول معه وتشجيعه ولكن! هل يسبب اللايف كوتش اعتمادية للعميل برأيكم؟ 

مرشد نفسي لايف كوتش
first-separator second-separator

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. مجد حمامي 15/06/2022
الأهل والأطفال
blog-image
أ. اباء أبو طه 29/05/2022
العلاقات الزوجية
blog-image
د. وليد سرحان 04/11/2022
العلاقات الزوجية
تطبيق حاكيني

رحلة علاج نفسي متكاملة

قم بتحميل تطبيق حاكيني للاستشارات النفسية لتتمكن من الحصول على خدمات العلاج النفسي بشكل اسهل

احصل على إرشاد نفسي من خلال برامج المساعدة الذاتية المعدّة بعناية تحدث مع أخصائي أو دكتور نفسي بكل سرية وخصوصية
حجز فوري وجدولة سهلة للمواعيد تجد لدينا كل ما تحتاجه ل صحة نفسية أفضل، من مقالات، برامج، إرشاد أو حجز جلسات فورية
حمل تطبيق حاكيني لصحة نفسية افضل
app-store google-play