الرجولة - ما المعنى الحقيقي للرجولة ؟

main-image

نعيش في مجتمع تحكمه الثقافة الذكورية، التي تجعل من مفهوم الرجولة مفهوم مركزي يدفع الذكور إلى اعتماد السيطرة كنهج حياة يعيشون عليه، وهذا ما يدفع الكثير من النساء إلى الشعور بالقلق إزاء أزواجهن أو شريكهن بالحياة، هذه الثقافة وما ينتج عنها من مفاهيم كالرجولة لا تؤثر على النساء بقدر تأثيرها على الرجال أنفسهم، الرجولة كثقافة ومفهوم تجعل من الرجل الذي ينشأ عليها، إنسان يعتبر المشاعر من الأمور الأنثوية، التي لا يجوز الخوض بها حتى لا يتم المساس برجولته، ما يجعل الرجال يميلون إلى أن يعالجوا أمورهم ومشاعرهم لوحدهم بداخلهم، أو أنهم ينتقلون في سرعة ومعدل غضبهم من صفر إلى مئة خلال ثواني، رجال كثيرون تعلموا أن لا يظهروا كثيراً من مشاعرهم وحتى أنه لا يسمح لهم بأن يبكون ”تبكيش إنت زلمة“ منذ الصغر.

ما هي صفات الرجولة التي يرسخها المجتمع؟

الرجال أيضا لديهم مشاعر يبكون أحيانا دون أن نرى، يشعرون بالاكتئاب، يضحكون، يشعرون بالوحدة، بالإرهاق، بالهجران، يشعرون بعدم الاحترام وطبعا يغارون، من الممكن أن يكونوا جاهلين لكيفية التعبير عن مشاعرهم، ممكن أحيانا لا يستطيعوا أن يفهموا ما يشعر به الطرف الاخر ولماذا، ولكن المؤكد أن لديهم مشاعر. لا تتوقعوا منهم أن يتغيروا بسهولة ويصبحوا قادرين على التعبير عن شعورهم، لكن ما تستطيعون أن تفعلوه هو أن تساعدوهم في تنمية قدرتاتهم على البوح بمشاعرهم، وبالتأكيد هم أيضا بحاجة لأن يساعدوا أنفسهم.

ما هو المعنى الحقيقي للرجولة؟

يبدأ ترسيخ المعنى الحقيقي للرجولة عندما نربي طفلنا الذكر بأن قيمته كإنسان تبدأ بقدرته على الشعور وتقدير مشاعر الاخر، عندما نربيه أن الدموع وسيلة مهمة للتعبير عن حزنه، ولا يوجد ما يستدعي الخجل منها. نجعله يدرك أنه طالما لدينا القدرة على الاعتراف بمشاعرنا وإدراكها، سيكون لدينا القدرة على التحكم بها، ومواجهة الظروف التي تنتجها، بينما اللجوء إلى إنكار مشاعرنا لن يقودنا إلى أي نتيجة، سوى إبعاد الاخرين عنا، لعدم تمكنهم من فهم مواقفنا وأفعالنا، لأننا ببساطة لم نعبر عما نشعر به. لابد من إفهامه أن من يملك القدرة على التعبير عن مشاعره هو إنسان شجاع، على عكس ما يرسخه المجتمع بأنه إنسان ضعيف أو جبان.

كنت أتمنى بعد ثلاثين سنة من اليوم، إذا كان لدي بنت، أن تكبر وتتزوج شاب بصحة عاطفية جيدة، بصحة جسدية جيدة، بصحة نفسية جيدة وأيضا بصحة روحية. كنت أحب أن أعيش في عالم فيه الرجال تستطيع أن تأتي وتعتني أيضا بصحتها النفسية، ولا تخجل من” معالج نفسي“ أو” مدرّب“ أو ”مستشار“، كنت أحب أن أعيش في عالم فيه الرجال أيضا يريدون أن يكونوا أفضل نسخة من أنفسهم، وكنت أقول لجميع الامّهات ممن لديهن أولاد شباب، من صغرهم تكلموا معهم حول مشاعرهم، ساعدوهم أن  يعبروا عن أنفسهم وعن شعورهم، ساعدوهم أن يرتاحوا مع مشاعرهم. لا ينظر إلى الرجولة باعتبارها أداة امتياز وسيطرة يمنحه إياها المجتمع، بقدر اعتبارها مواقف تمكنا من إدراك مشاعرنا ومعرفة كيفية التعامل معها. أتمنى أن ننعم بمجتمع قائم على مبادئ تمكن أطفالنا من الذكور والإناث أن ينعموا ببيئة امنة.

تبقى المسألة في نهاية المطاف ثقافة مجتمعية فرضت على الذكور قبل الإناث، ثقافة جعلت من العصبية، الصراخ، والصوت العالي مفهوما للرجولة، اختزلت الرجولة بصاحب الكلمة الأخيرة والمسيطر، بدلا من أن تعني الارتياح مع نفسك ومشاعرك، وأن تعرف أن مكانك معزز لكونك إنسان أوّلا، ولكونك شريك بكل ما تحمله الكلمة من معنى مع شريكتك وأولادك ثانيا.

الرجولة

تطبيق الصحة النفسية من حاكيني

screenshot screenshot
app-store google-play

جلسات استشارة نفسية أونلاين، مع أمهر الاخصائيين النفسيين

screenshot screenshot

جرب برامج المساعدة الذاتية، والتي تحتوي على كورسات تأمل ويقظة ذهنية، تمارين عملية لتعزيز صحتك النفسية، بالاضافة لمعلومات عن الاضطرابات النفسية والشخصية

screenshot screenshot
app-store google-play

نقترح عليك المزيد من المقالات التي قد تثير اهتمامك

blog-image
أ. بسمة سعد 17/08/2021
العلاقات المجتمعية
blog-image
ايمان ابراهيم 24/02/2023
الاضطرابات النفسية
blog-image
أ. إحسان بكاري 24/12/2022
كيف النفسية؟